5 نصائح لزيادة شعبية قناتك على اليوتيوب !



يعتبر اليوتيب من المنصات الأكثر زيارة حول العالم و ذلك راجع للمحتوى الترفيهي المرئي الأسرع إنتشارا ، و لكن بعض صانعي المحتوى يجدون مشكلة حقيقية لإشهار قناتهم و محتواهم الثري للعالم ، اليوم سنتطرق لـ 5 نصائح تلخص تجربتي المتواضعة مع اليوتيب ، بعد تجربتها يمكنك مشاركتنا تجربتك عبر التعليقات و مشاركتنا أيضا نصائح كنت قد إعتمدتها في نفس الوقت .








1 . المحتوى هو الملك و طريقة العرض هو الملكة  :


لا يختلف إثنان على أن المحتوى هو المنتج الأساسي في قناتك ، و لكن مهما كان المحتوى الذي تعرضه ثريا فإنه لن يفتحه أحد إذ ما كانت طريقة عرضه ليست إستثنائية و مناسبة و أقصد بذلك الإنتباه جيدا لجودة عرضك و المونتاج الذي تعتمده .









2. ذكر المشاهد أو المتابع بمشاركة الفيديو مع محيطه :


لكي يلاقي المحتوى الذي تصنعه إقبال العديد من الناس من الضروري أن تذكر المتابع أو المشاهدة بالجهد الذي إستثمرته لكي تقدم له هذا المحتوى في المقابل يمكنك تذكيره في أخر الفيديو بمشاركة الرابط مع محيطه في مختلف مواقع التواصل الإجتماعية هذا سيحتسب لك كنقتطين إضافيتين ، الأولى مشتركين جدد و الثانية المزيد من المشاهدات و الدعم المعنوي .






3. بناء بعض الصدقات مع أصحاب القنوات المشابهة لمجال 

قناتك :


 يمكنك إكتساب بعض الأصدقاء الذين لديهم تجربة سابقة و قنوات كبيرة لكي تحظى ببعض من خبرتهم و تجاربهم السابقة ، و هم أيضا قد يجعلونك ضمن خانتهم للقنوات الصديقة بغرض دعمك .









4.  تطرق لمواضيع حصرية على قناتك :


المتابع لا يريد مشاهدة مواضيع منقولة أو حتى مكررة ، يريد أن يتم إبهاره بمعلومات لم تكن على باله حتى ، و لكي تفعل ذلك من الضروري أن تأخد إستلهامات من الواقع فهذا سيساعدك كثيرا على فهم ما يحتاجه المشاهد .







5. لا تتوقف عن  رفع الفيديوهات :


كانت هذه نصيحة أشهر فلوغر على اليوتيب المسمى  كايسي نيستات ، و كنت قد إستعرتها كنصيحة أساسية خلال فترة إنتاجي للمحتوى على اليوتيب ، فلنقل أن هذا ما سيجعل العديد من المتابعين يعلمون أنك تكافح بشكل عصامي و تدافع عن ما تقدم ! .


هذه النصائح تم إختيارها حتى تتناسب مع كل أنواع المجالات التي قد تعتمدها في قناتك ، لذا فهي تعبر بشكل سطحي عن طرق مجربة لإنماء معرفتك الأساسية بطبيعة الحال لا غير  ، و تذكر دائما أن على قدر أهل العزم تأتي العزائم   .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.